شاهد بالصور كيف تطور الحرم المكي الشريف عبر العصور

سنان خلف
سنان خلف
محرر أخبار جوية- قسم التواصل الاجتماعي
2013/10/10 م ، 1435/11/26هـ
التوسعة الكُبرى المعمول بها الآن
التوسعة الكُبرى المعمول بها الآن
الحرم المكي عام 1910
الحرم المكي عام 1910
الحرم المكي عام 1937
الحرم المكي عام 1937
الحرم المكي عام 1941
الحرم المكي عام 1941
الحرم المكي عام 1968
الحرم المكي عام 1968
الحرم المكي عام 1952
الحرم المكي عام 1952
الحرم المكي عام 1954
الحرم المكي عام 1954
الحرم المكي عام 1964
الحرم المكي عام 1964
الحرم المكي عام 1970
الحرم المكي عام 1970
الحرم المكي عام 1980
الحرم المكي عام 1980
الحرم المكي عام 2011
الحرم المكي عام 2011
الحرم المكي عام 2012
الحرم المكي عام 2012
الحرم المكي الشريف2013
الحرم المكي الشريف2013
صورة أخرى للحرم المكي الشريف 2013
صورة أخرى للحرم المكي الشريف 2013
الشكل النهائي للحرم بعد التوسعة 2014
الشكل النهائي للحرم بعد التوسعة 2014

موقع ArabiaWeather.com- للكعبة المشرفة مكانة دينية وروحانية كبيرة لدى المسلمين كافة، قد حظيت عبر تاريخها الإسلامي باهتمام كبير لتطويرها بشكل مستمر وقد مرت بمراحل عدة منذ بداية بنائها زمن سيدنا إبراهيم حتى الآن، كما شهدت مشاريع ضخمة كلها تصُب في هدف واحد، هو خدمة ضيوف الرحمن الذين قدموا من كُل حد وصوب لأداء فريضة الحج والعمرة.

 

 تاريخ طويل مر خلاله الحرم المكي الشريف بعدد من التوسعات التاريخية. وبحسب الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي فإن التوسعات التي مر بها الحرم المكي الشريف هي:

 

توسعة عمر بن الخطاب رضي الله عنه سنة 17 هجرية

توسعة عثمان بن عفان رضي الله عنه سنة 26 هجرية

توسعة عبد الله بن الزبير رضي الله عنه سنة 65 هجرية

توسعة الوليد بن عبد الملك سنة 91 هجرية

توسعة أبي جعفر المنصور سنة 137 هجرية

توسعة المهدي سنة 160 - 164 هجرية

توسعة المعتضد العباسي سنة 281 هجرية

 توسعة المقتدر بالله العباسي سنة 306 هجرية

توسعة المقتدر بالله العباسي سنة 306 هجرية

 

ثم جاءت بعد ذلك مجموعة من التوسعات الكُبرى والتي كانت على النحو التالي:

 

التوسعة السعودية المباركة للمسجد الحرام:

المرحلة الأولى: بدأت معالم الحرم التي ترونها حالياً تظهر تدريجياً في هذه التوسعة، حيثُ بني المسعى من طابقين وكان ذلك في عام 1375هـ الموافق 1955م.

 

المرحلة الثانية: توسيع المطاف وبناء الجزء الخارجي من الحرم، وكانت هذه المرحلة عام 1379هـ - الموافق 1959.

 

المرحلة الثالثة: جاءت هذه التوسعة بأمر من الملك فيصل بن عبد العزيز -رحمه الله- بتعديل التصميم الأصلي للتوسعة وذلك للاحتفاظ بمباني المسجد العثماني عام 1387هـ.

 

توسعة خادم الحرمين الشريفين الملك فهد بن عبد العزيز للمسجد الحرام

قام خادم الحرمين الشريفين الملك فهد بن عبد العزيز في الثاني من شهر صفر عام 1409هـ بوضع حجر الأساس لتوسعة المسجد الحرام، التي تضمنت إضافة جزء جديد على مبنى المسجد الحالي من الناحية الغربية في منطقة السوق الصغير، بين باب العمرة وباب الملك وتبلغ مساحة أدوار مبنى التوسعة (76،000) م2 موزعة على الدور الأرضي والدور الأول والقبو والسطح وتتسع لحوالي 152 ألف مصل.

 

ويشمل المشروع تجهيز الساحات الخارجية ومنها الساحة المتبقية من جهة السوق الصغير والساحة الواقعة شرقي المسعى بمساحة إجمالية تبلغ (85.800) م2 تكفي لاستيعاب (195.000) مصل، وبذلك تصبح مساحة المسجد الحرام شاملة مبنى المسجد بعد توسعته والسطح وكامل الساحات (356،000) م2 تتسع لحوالي (773،000) مصل في الأيام العادية، أما في أوقات الحج والعمرة ورمضان، يزيد استيعاب الحرم ليصل إلى أكثر من مليون مصل.

 

كما يضم مبنى التوسعة مدخلاً رئيساً جديداً، و18 مدخلاً عادياً، بالإضافة إلى مداخل المسجد الحرام الحالية والبالغ عددها 3 مداخل رئيسة و27 مدخلاً عادياً. وقد روعي في التصميم إنشاء مدخلين جديدين للبدروم، إضافة إلى المداخل الأربعة الحالية.

 

ويتضمن مبنى التوسعة أيضاً مئذنتين جديدتين بارتفاع (89) متراً، تتشابهان في تصميمهما المعماري مع المآذن البالغ عددها سبع مآذن. ولتسهيل وصول أفواج المصلين إلى سطح التوسعة في المواسم تم إضافة مبنيين للسلالم المتحركة أحدهما في شمالي مبنى التوسعة والآخر في جنوبيه، ومساحة كل منهما 375 متراً مربعاً.

 

ويحتوي على مجموعتين من السلالم المتحركة، طاقة كل مجموعة (15.000) شخص في الساعة، إضافة إلى مجموعتين من السلالم المتحركة داخل حدود المبنى على جانبي المدخل الرئيسي للتوسعة وقد صممت السلالم المتحركة بحيث تستطيع بالإضافة إلى وحدات الدرج الثابت الثماني خدمة حركة الحجاج والمصلين في أوقات الذروة، لا سيما كبار السن منهم دون عناء، وبذلك يصبح إجمالي عدد مباني السلالم المتحركة 7، تنتشر حول محيط الحرم والتوسعة لخدمة رواد الدور لأول والسطح، ويبلغ عدد الأعمدة لكل طابق بالتوسعة 492 عموداً مكسوة جميعها بالرخام.

 

توسعة الملك عبدالله بن عبد العزيز

وبأمر من الملك عبدالله بن عبد العزيز بدأت أعمال أكبر توسعة شهدها الحرم المكي الشريف عبر تاريخيه ليواكب التزايد المُستمر لأعداد الحجاج القادمين من شتى بقاع الأرض. 

ومن المُتوقع أن ترفع هذه التوسعة الطاقة الاستيعابية للحرم المكي الشريف لتصل إلى قرابة المليونين ونصف مُصل، وتشمل التوسعة التي يجري العمل بها حالياً الخدمات العامة كالمياه والكهرباء والتكييف والتبريد وغيرها من الأمور التي تُسهل على ضيوف بيت الله الحرام.

 

ونستعرض في مجموعة الصور هذه التغيرات التي حلّت بالكعبة المشرفة والحرم المكي خلال الفترة ما بين عام 1910م وعام 2014م.

سمات
اذا اردت المساهمة في إثراء محتوى "طقس العرب" قم الآن بكتابة المقالات والاخبار وأرسلها إلينا لنقوم بنشرها وكن جزءاً من مجتمع طقس العرب
شاهد أيضاً