هذه هي دوافع المسافرين المسلمين الأولى للسفر في رمضان والعيد

2016/07/04 م ، 1437/09/29هـ
هذه هي دوافع المسافرين المسلمين الأولى للسفر في رمضان والعيد

موقع Arabiaweather.com – إسماعيل قاسمي – من المعلوم لدى الجميع أن السفر قليل خلال شهر رمضان.. فالجميع يحب قضاء هذا المهرجان الاحتفالي الطويل مع الأسرة والأهل، ولكن هناك عدد من الظروف والدوافع التي تكسر القاعدة.. وهذه أكثر الأسباب التي تدفع بالمسافرين المسلمين إلى السفر في رمضان.

 

سفر العمرة

لا يزال السفر إلى البقاع المقدسة في مكة المكرمة من أجل أداء العمرة هو الحاجة الدينية الرئيسية للمسافرين المسلمين، وبسبب ارتفاع أعداد المعتمرين في كل عام تعمل السلطات الحكومية في السعودية على المزيد من التطوير في الإنشاءات بهدف زيادة السعة الإجمالية لضيوف الرحمن الذين يستقبلهم المسجد الحرام والبقاع المقدسة.

 

سفر رجال الأعمال

مسافرو الأعمال المسلمين بحاجة دائمة إلى مواصلة السفر لمتابعة أنشطتهم وتعاملاتهم التجارية، حتى وإن كانت تلك المواعيد في شهر رمضان أو أيام الأعياد، إذ أن عولمة التجارة والعالم الذي يزداد ترابطاً يجعلان الحاجة لسفر رجال الأعمال في كل الظروف.

 

قضاء شهر رمضان مع الأسرة

مع تزايد التنقل للعيش في الخارج لفترات طويلة بسبب الدراسة أو العمل، أصبح من الواضح أن أفراد الأسرة الذين يعيشون في مدن أو بلدان أخرى يحتاجون للعودة إلى عوائلهم، ولا شك أن شهر رمضان هو الفترة الهامة والثمينة بالنسبة لكل المسلمين للسفر والبقاء بقرب العائلة والأحباب.

 

عيد الفطر مع الأهل

بسبب الظروف المختلفة للأشخاص هناك من لا يستطيع السفر لقضاء شهر رمضان مع الأهل، ويمكنه فقط السفر خلال الأيام الأخيرة للظفر بمتعة عيد الفطر مع الأحباب أيضا، بينما لا يتمكن آخرون من السفر إلى خلال أيام العيد، أو ينتظرون زيارة من الأهل إليهم في بلاد المهجر.

 

الثقافة الرمضانية في بلاد المسلمين

رغم أن هذا العامل قد يبدو للبعض غير منطقي، فهم يفضلون البقاء في أوطانهم برفقة أسرهم، ولكن بعض المسافرين المسلمين يختارون السفر لتجربة رمضان حول العالم والتعرف على طرق فريدة من نوعها وعادات مختلفة تمارسها الشعوب المسلمة خلال هذا الشهر المبارك.

 

الطقس أو مدة الصوم:

خلافا للماضي حيث كان المسلمون يتركزون في مناطق محددة، أصبح الإسلام اليوم موجودا في كل ركن من العالم، وهناك مسلمون يعيشون في بيئات ذات ظروف جوية قاسية أو مدة صيام طويلة جدا، وهذان الأمران قد يكونان دافعًا للسفر إلى وجهات أخرى خلال شهر رمضان حيث يمكن للمسافر أداء الصيام بشكل مريح أكثر، وهذا ينطبق بشكل خاص على الجيل الأول والثاني من المهاجرين الذين لم يعتادوا على الظروف المعيشية الجديدة.

شاهد أيضاً

الجزائر مناطق الجزائر

الجزائر أدرار أفلو‎ عين ازال عين البيضاء عين البنيان عين الدفلى عين الحجل عين الحمام عين الكبيرة عين الملح عين فكرون عين كرشا عين ولمان عين وسارة‎ عين مليلة عين الصفراء عين سمارة عين طاية عين تموشنت عين التوتة عين الترك أقبو عمي موسى عنابة ارزيو عزازقة عزابة باب الزوار براقي بريكة‎ باتنة‎ بشار بجاية بني صاف البرواقية بئر العاتر‎ بئر الجير بئر خادم بسكرة البليدة‎ برج بوعريريج برج البحري برج الكيفان برج منايل بوفاريك بويرة بو سماعيل بومرداس بودواو بوقرة بو سعادة شلغوم العيد الشراقة شرشال الشريعة الشلف سان كلو قسنطينة‎ الدار البيضاء ديدوش مراد الجلفة‎ ذراع بن خدة العفرون العروش العطاف البيض البوني العلمة‎ القولية‎ الحجار الحراش القالة‎ الخروب المغاير الميلية الواد السانية فلاوسن غرداية الغزوات قرارم قالمة‎ حجوط حامة بوزيان حاسي بحبح حاسي مسعود جيجل‎ خضرة خميس الخشنة خنشلة قصر شلالة قصر البخاري الأغواط‎ الأخضرية‎ العربة مهدية منصورة معسكر‎ مغنية‎ المشرية مفتاح مسعد المدية ميلة‎ مليانا‎ مستغانم‎ موزاية المسيلة‎ ندرومة‎ نزلة نقاوس وهران‎ ورقلة وادي ارهيو وادي الزناتي الونزة‎ أولاد جلال أولاد عايش ام البواقي الرغاية غليزان الرمشي راس الواد الرويبة رويسات سعيدة‎ سدراتة سطيف‎ سيدي عيسى سيدي بلعباس سيدي خالد سيدي موسى سيدي عقبة سيق سكيكدة السوقر سوق اهراس فرندة تجنانت الطاهير تخمارت تمنغاست تبسبست تبسة‎ تلاغ تنس‎ ثنية الحد تيارت تندوف تسمسيلت‎ تيزي وزو تلمسان‎ طولقة‎ تقرت‎ زيغود يوسف ديلي ابراهيم بو جليل شرفة بيرين اولاد سليم عين ريش عين كشرة الطارف تيبازة البويرة النعامة اليزي