نصائح للمرأة العاملة لتنظيم وقتها في رمضان

2017/06/10 م ، 1438/09/15هـ
نصائح للمرأة العاملة لتنظيم وقتها في رمضان
تعبيرية

موقع طقس العرب - مع قدوم شهر رمضان المبارك ينشغل تفكير ربة المنزل في الولائم والأطعمة وتحضيرها للصائمين والمجهود والوقت خصوصاً لو كانت أيضا امرأة عاملة، إذ تفقد الكثير من الطاقة بمجرد فقط التفكير فى المسؤوليات التي تقع على عاتقها خلال هذا الشهر، ولذلك تصحح عبير رشدي مدربة الوعي الذاتي بعض المفاهيم الخاطئة التي تثقل كاهل المرأة أكثر من الشهر الكريم نفسه، وهي مفاهيم ومعتقدات تبرمجنا عليها منذ الصغر وأصبحت حقائق ولكنها فقط موروثات.

 

وتقول عبير إن أول هذه المعتقدات أن الصيام يرهق ربة المنزل ويجعلها مجهدة وغير قادرة على القيام بكامل واجباتها، ولكن في حقيقة الأمر الصيام هو نظام يساعد على تقوية أجسامنا وإمدادنا بالطاقة النقية، فهو يساعد على التخلص من السموم خارج الجسم، ويقلل من نسبة السكريات في الدم، كما يعمل على خفض تخزين الدهون، وبالإضافة إلى ذلك، يعزز الصيام العادات الغذائية الصحية، كما يعمل على تقوية جهاز المناعة.

 

 

وتشير إلى أن الصيام أيضاً هو أحد العلاجات الطبيعية لخفض مستويات ضغط الدم، حيث يساعد على خفض مخاطر الإصابة بتصلب الشرايين، ففي أثناء الصيام يتم حرق الدهون وتكسير الجلوكوز لإنتاج الطاقة اللازمة للجسم، كما تنخفض معدلات التمثيل الغذائي، وتنخفض معدلات الهرمونات كالأدرينالين، مما يساعد على خفض مستويات ضغط الدم.

 

 

وعلى مستوى الطاقة، تؤكد رشدي أن الصيام شُرع لشحن طاقة الإنسان ولمدة شهر، عن طريق تنظيم العمليات الحيوية فيكون الجسم منفتحا لاستقبال الطاقات الكونية والروحانية في هذا الشهر.

 

 

أما المعتقد الثاني فهو أن رمضان هو شهر الأكل والشرب والموائد العامرة، إلا أن الصائم هدفه أن يريح جسمه ومعدته من اللخبطة والعادات غير الصحية، فإذا تعاملنا مع الشهر الكريم على أنه شهر عادى بالنسبة للطعام وأنه فرصة للتعود على الأكل الصحي ولراحة المعدة، فإن انشغالنا بالأطعمة وكمياتها سيقل وبالتالي يقل توتر ربة المنزل وهي المسؤولة عن صحة عائلتها وعاداتهم الغذائية، وتنصح رشدي ربة المنزل بأن تنتبه لأفكارها فهي المسؤول في المقام الأول عن الصيام والطعام برمضان.

 

 

وتنصح عبير المرأة العاملة بتدوين أوقات عملها "من" و "إلى" ثم وقت إدارة المنزل والوقت المتبقي لإحضار الطعام ويمكن توزيع بعض المهام لتحضير الطعام من اليوم الذي يسبقه ليلا فتستقطع بعض الوقت بعد الفطار والتراويح لتحضير عناصر الوجبة لليوم التالي فتقسم المهام على اليوم كله بدلاً من وقت محدد قبل الإفطار فتشعر بالتوتر والقلق لضيق الوقت.

شاهد أيضاً

الجزائر مناطق الجزائر

الجزائر أدرار أفلو‎ عين ازال عين البيضاء عين البنيان عين الدفلى عين الحجل عين الحمام عين الكبيرة عين الملح عين فكرون عين كرشا عين ولمان عين وسارة‎ عين مليلة عين الصفراء عين سمارة عين طاية عين تموشنت عين التوتة عين الترك أقبو عمي موسى عنابة ارزيو عزازقة عزابة باب الزوار براقي بريكة‎ باتنة‎ بشار بجاية بني صاف البرواقية بئر العاتر‎ بئر الجير بئر خادم بسكرة البليدة‎ برج بوعريريج برج البحري برج الكيفان برج منايل بوفاريك بويرة بو سماعيل بومرداس بودواو بوقرة بو سعادة شلغوم العيد الشراقة شرشال الشريعة الشلف سان كلو قسنطينة‎ الدار البيضاء ديدوش مراد الجلفة‎ ذراع بن خدة العفرون العروش العطاف البيض البوني العلمة‎ القولية‎ الحجار الحراش القالة‎ الخروب المغاير الميلية الواد السانية فلاوسن غرداية الغزوات قرارم قالمة‎ حجوط حامة بوزيان حاسي بحبح حاسي مسعود جيجل‎ خضرة خميس الخشنة خنشلة قصر شلالة قصر البخاري الأغواط‎ الأخضرية‎ العربة مهدية منصورة معسكر‎ مغنية‎ المشرية مفتاح مسعد المدية ميلة‎ مليانا‎ مستغانم‎ موزاية المسيلة‎ ندرومة‎ نزلة نقاوس وهران‎ ورقلة وادي ارهيو وادي الزناتي الونزة‎ أولاد جلال أولاد عايش ام البواقي الرغاية غليزان الرمشي راس الواد الرويبة رويسات سعيدة‎ سدراتة سطيف‎ سيدي عيسى سيدي بلعباس سيدي خالد سيدي موسى سيدي عقبة سيق سكيكدة السوقر سوق اهراس فرندة تجنانت الطاهير تخمارت تمنغاست تبسبست تبسة‎ تلاغ تنس‎ ثنية الحد تيارت تندوف تسمسيلت‎ تيزي وزو تلمسان‎ طولقة‎ تقرت‎ زيغود يوسف ديلي ابراهيم بو جليل شرفة بيرين اولاد سليم عين ريش عين كشرة الطارف تيبازة البويرة النعامة اليزي